..:: موقع طلبة وخريجي تربية رياضية جامعة بورسعيد ::..


حوار أ.د / محمد محمدين رئيس جامعة بورسعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوع
Mahmoud Mahfouz



avatar


ذكر
عدد المشاركات :
3224

سجل فى يوم :
13/12/2008

العــــمـــــــر :
27

الفــرقــة :
  • الرابعه

مجــــ النقااااط ــــموع
4671
راديو وشات بورت سبورت http://www.port4sport.com/RadioChat-h3.htm
https://www.youtube.com/user/MahmoudOptions http://www.facebook.com/M.Ma7fouz http://www.y4eg.com

مُساهمةموضوع: حوار أ.د / محمد محمدين رئيس جامعة بورسعيد الإثنين 6 سبتمبر - 17:20




بداية هل سيكون لجامعة بورسعيد طابع في توجهها وأهدافها ؟

بورسعيد كمدينه لها طابع خاص فهي تمثل كل مصري وتاريخها مشرق لذلك كان لها اهتمام خاص من جانب الدولة من أيام الرئيس السادات الذي أعطاها ميزة مختلفة عن اى محافظة أخرى بان جعلها منطقة حرة ولكن التوجه لم يمض في الطريق الصحيح فكان المفروض إن يتبع المنطقة الحرة منطقة صناعية كبرى وان يكون يكون الاهتمام بالتصنيع اكبر من الإهتمام بالاستيراد حيث كان يجب الاهتمام بالاستيراد ثم التصنيع ثم التصدير ولذلك تم جعلها منطقة حرة ولكن للأسف لم يتم ما كان مخططا لها واليوم بورسعيد كمدينة حدث لها نوع من التطور وطرفه عن المحافظات الأخرى في التحول من منطقة حرة إلى منطقة صناعية و الأهالي لديهم نوع من الأمل والتطلع لان يكون لديهم مؤسسة تعليمية طالما طالبوا بها في كثير من اللقاءات والمقابلات مع القيادات السياسية حتى صدر قرار رئيس الجمهورية بإقامة جامعة بورسعيد في شهر فبراير الماضي ورغم أن الحيز العمراني للجامعة محدود إلا أن بعد انتهاء المنطقة الحرة سيسمح لها بالامتداد ناحية جنوب بورسعيد وأيضا من الناحية الغربية وهذا سيساعد على زيادة الحيز العمراني بحوالي 5 ألاف فدان ويتم حاليا إعداد مخطط جديد لمدينة بورسعيد سوف يزيد من الحيز العمراني لها خاصة انه إذا حدث هذا الامتداد العمراني في الناحية الجنوبية فانه يمكن أن يلتقي بمحافظة الإسماعيلية .

هل كانت هناك ضرورة لإنشاء جامعة بورسعيد كجامعة مستقلة ؟

هناك سياسة وضعتها وزارة التعليم العالي على المدى الطويل تهدف إلى تقليص أعداد الطلاب بالجامعات الحكومية خاصة بأننا الدولة الوحيدة التي بها نصف مليون طالب بالجامعة الواحدة وهو ما يؤثر على المستوى التعليمي لذلك كان لابد من إنشاء جامعة في كل محافظة بهدف تقليل عدد الطلاب بالجامعة من ناحية والارتقاء بمستوى جودة التعليم من ناحية أخرى وذلك حتى نسطيع منافسة الجامعات الاجنبية فكلما انخفض عدد الطلاب بالجامعة كانت هناك إمكانية أفضل لتطبيق معايير الجودة لتصبح إحدى الجامعات المصنفة عالميا فالجامعات العالمية لا يزيد عدد الطلاب بها على 25 ألف طالب بالإضافة إلى أن بورسعيد كانت بها تسع كليات يدرس بها 18 ألف طالب يقوم بالتدريس لهم 1200 عضو هيئة تدريس وهذه المقومات كان لها دور في اتخاذ قرار إنشائها كما أن إنشاء جامعة في كل محافظة يقلل من عدد الطلاب المغتربين و يوفر عبئا على ميزانية الجامعة..

ما هي الكليات التي تضمها جامعة بورسعيد وما هي الكليات أو التخصصات الجديدة التي سوف يتم إدخالها في الفترة القادمة ؟

الكليات التي تضمها الجامعة هي الهندسة والتجارة والعلوم والتمريض والتربية الرياضية والتربية و التربية النوعية ورياض الأطفال والحاسب الآلي وهناك برامج جديدة سوف يتم إدخالها التجارة باللغة الانجليزية وبرنامج الطاقة وبرنامج إدارة الموانئ أما الكليات المزمع إنشاؤها فتأتى على رأسها كلية للآداب حيث تم الانتهاء من اللائحة الخاصة وتقديمها للمراجعة وللقطاع وهى في المراحل النهائية للموافقة عليها كما ندرس إدخال كلية للهندسة البحرية وصناعة السفن ..وما عن إنشاء كلية للطب بجامعة بورسعيد ...هناك ممانعة من نقابة الأطباء على إنشاء كليات جديدة للطب بصفة عامة ولكن نحن لدينا في بورسعيد 120 أستاذا بكلية الطب بجامعة قناة السويس ويقومون بالتدريس هناك وبالتالي فإننا نسعى لإنشاء كلية الطب بالجامعة يمكن أن نحول إليها هؤلاء الأساتذة البورسعيديين حيث ستكون كلية غير تقليدية تهتم بطب الأسرة وطب الطوارئ

وما هي أهم القضايا واهم الملفات التي تضعها في قائمة أولوياتكم ؟ ..

أهم الأولويات امامى الآن هي الحصول على قطعة ارض بمسطح كبير لتكون حرما للجامعة حيث أن المشكلة التي تواجهنا أن كليات الجامعة موجودة في أماكن متفرقة ومتناثرة في بورسعيد سوف نقوم بنقلها تدريجيا وهناك تخطيط تم اقتراحه منذ فترة طويلة ونحن نقوم بإجراء تعديل عليه بهدف إنشاء حرم للجامعة على مستوى عالي يسع ل 15 كلية حتى عام 2025 ليسع الكليات التسع الموجودة حاليا وأيضا الكليات الجديدة المزمع إنشاؤها مستقبلا ولدينا أصول لهذه الكليات التسع فهي موجودة في أماكن متميزة في بورسعيد وتم تقديم اقتراح أن يتم بيع هذه الكليات واستغلال هذه المبالغ المالية في إنشاء الجامعة الجديدة وسوف نلتقي بمحافظ بورسعيد خلال أيام لنعرض عليه هذه الرسومات والاقتراحات حيث انه يشجع بحماس إنشاء هذه الجامعة وإذا حصلنا على الموافقة سنتقدم للمجلس الشعبي لتخصيص قطعة الأرض وعندما ستخصص قطعة ارض وعدنا أ . د / هاني هلال وزير التعليم العالي أن يوفر كل الدعم لهذه الجامعة فاهم اولوياتى أن أبدا مباشرة في الجامعة في جنوب بورسعيد في منطقة جديدة نحدث فيها تنمية ونجذب إليها المواطنين و الشئ الثاني في اهتماماتي هو الارتقاء بالمستوى الطبي في محافظة بورسعيد فالحقيقة اننى غير راضى عن المستوى الطبي في بورسعيد وأيضا المستشفيات الأمر الذي يجعل المواطن البورسعيدي يتجه للمستشفيات في الإسماعيلية والمنصورة والقاهرة للعلاج وبالتالي فإنشاء كلية للطب ستوفر الكوادر والأساتذة والمتخصصين وسيجعل لدينا مستشفى جامعي ملحق بالكلية توفر الكوادر من الأساتذة المتخصصين وأيضا مستشفى للطوارئ وآخر تخصصي أسوة بمستشفى الكلى التخصصي بالمنصورة ومستشفى الكبد بالمنوفية . علمنا انه تم تخصيص 131 فدانا في بورسعيد لتكون حرما للجامعة لماذا لم يتم استلامها حتى الآن ؟ ... بالفعل ولكننا وجدنا أن هذه الأرض عليها مشاكل وتعديات من الأهالي حيث وجدنا أن الاهالى معهم أوراقاً رسمية تثبت ملكيتهم لهذه الأرض وعموما فان التوسع الذي حدث لمحافظة بورسعيد والأماكن الكثيرة التي أضيفت للمحافظة سوف تساعدنا في أن نبحث عن مكان مناسب في منطقة جنوب بورسعيد لأننا نحتاج لمساحة كبيرة قد تصل إلى 300 فدان لإقامة حرم جامعي على مستوى راق وسوف نتقدم بهذا الطلب لمحافظ بورسعيد الذي يبذل مجهودات مضنية من أجل التغلب على المعوقات التي تواجهنا خلال الفترة الحالية .

هناك اتجاه ينادى بتنمية الجامعات بشكل ذاتي فإلى اى مدى تسيرون في هذا الاتجاه ؟

كوننا جامعة وليدة فلا تزال مواردنا الذاتية لا تقارن بالجامعات الحكومية الكبرى في مصر وبالتالي لابد من إحداث نوع من التنمية في كل كلية من خلال البرامج الخاصة بها فهناك برامج خاصة في الغاز وأخرى في التشييد وهى برامج جديدة تعمل على تحقيق موارد ذاتية للجامعة إضافة إلى أن لدينا قسم للغة الانجليزية بكلية التجارة يتدافع عليها الطلبة كما لدينا كليات كثيرة مثل التربية النوعية لديها مسرح يتم تأجيره لتحقيق الموارد وأيضا كلية التربية الرياضية التي تم إنفاق 150 مليون جنية لتطويرها فهي تضم جميع أنواع الملاعب الرياضية وحمامات سباحة عالمية وحماما للغطس ومطاعم وتقام فيها المسابقات الأوليمبية فهي بمثابة قرية اولمبية ولكن ينقصها فقط إقامة فندق أو دار ضيافة ملحق بها هذه القرية يمكن تسويقها للفرق الرياضية وبالتالي تحقق موارد ذاتية للجامعة .

هل تم فك الاشتباك المادي و الإداري بين جامعة قناة السويس وجامعة بورسعيد ؟

منذ فترة طويلة وجامعة قناة السويس كانت لديها خطة لفصل فرعها ببورسعيد بمعرفة أ . د / محمد الزغبى رئيس الجامعة ونائبه أ. د/ عاطف علم الدين نائب رئيس الجامعة لشئون فرع بورسعيد وقد حدث فصل منذ 3 أو 4شهور وتم عمل شهادات باسم جامعة بورسعيد عقب صدور القرار الجمهوري وتم تخصيص مشروعات خاصة بجامعة بورسعيد فالطلبة الذين سيتخرجون سيحصلون على شهادات من جامعة بورسعيد رغم أنهم مكثوا بالدراسة لمدة أربع سنوات تابعين لجامعة قناة السويس إضافة إلى أن المادية والميزانية قد تم فصلها حيث تم تغيير الأختام ولذلك أشيد بالمجهوادت الكبيرة لكل من ساهم في استقلال الفرع حتى تحول إلى جامعة بدءا من أ . د / فاروق عبد القادر إلى أ . د / محمد الزغبى رئيس جامعة قناة السويس إلى أ . د/ عاطف علم الدين نائب رئيس جامعة قناة السويس لشئون فرع بورسعيد الذي لا نستطيع أن نقلل من مجهوداته التى يشهد بها الجميع .

(لجنة الاعلام بجامعة بورسعيد)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

حوار أ.د / محمد محمدين رئيس جامعة بورسعيد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
..:: موقع طلبة وخريجي تربية رياضية جامعة بورسعيد ::.. ::  :: اخبار الكليات المختلفة وجامعة بورسعيد-
© phpBB | Ahlamontada.com | منتدى مجاني للدعم و المساعدة | إتصل بنا | التبليغ عن محتوى مخالف | الحصول على مدونة مجانية